مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > جمهور اربيل الرياضي...

جمهور اربيل الرياضي يعتدي بالضرب على فريق اعلامي

اعتبر المدير التنفيذي لمرصد الحريات الصحفية هادي جلومرعي، الجمعة، الاعتداء على كادر قناة “العراقية الفضائية” في اربيل، بأنه يرجع الى طبيعة المجتمع العراقي غير المؤهل للتعامل مع الصحفيين والاعلاميين.

وقال مرعي لوكالة (أصوات العراق) ان “الاعتداءات التي يتعرض لها الصحفيون متنوعة ومن جهات مختلفة، ولا نستغرب ان يحدث اعتداء من قبل جمهور رياضي اومن الناس في الشارع، لأن الوضع في العراق متشنج، والمجتمع غير متفهم بشكل حقيقي لدور الاعلام في الحياة العامة وغير مؤهل للتعامل معه”.

واضاف أن “قيام جمهور اربيل بالاعتداء على الاعلاميين لمجرد خسارة فريقهم يؤشر حالة عدم تفهم لعمل الاعلام، والموضوع مرتبط بطبيعة الناس وعلاقتهم مع الصحفيين، ويبدوان مجتمعنا غير مؤهل الى الآن للتعامل بايجابية واحترام للكوادر الاعلامية والصحفيين، وما يزال يؤمن بسياسة العصا والقوة، وهذا امر محبط”.

وكان كادر قناة العراقية الفضائية قد تعرض، مساء اليوم الجمعة، الى الاعتداء عقب انتهاء مباراة فريقي اربيل والشرطة في ملعب فرانسوا حريري في اربيل، ما ادى الى الحاق اضرار بمعدات التصوير وسيارة البث الخارجي التابعة لكادر القناة.

وتابع مرعي أن “هناك أطراف عديدة تتصرف بطريقة عشوائية وسلبية مع الاعلام، والموضوع لا يقتصر فقط على الجهات الرسمية اوالجهات التي تحاول اثارة الفوضى والعنف في البلاد، بل حتى الناس العاديين لا يتورعون من الاعتداء على الصحفيين”، مشيرا الى ضرورة “احاطة الاعلاميين بالأمن في حالات تغطية النشاطات التي تحضرها حشود جماهيرية لمنع الاعتداء عليهم”.

بغداد/ أصوات العراق

 

 

 

  • قوات الامن في النجف تمنع صحفيين من دخول المدينة القديمة

  • سلطات القذافي مطالبة بالكشف عن مصير صحفي عراقي

  • البرلمان مطالب بالسماح لوسائل الاعلام بتغطية الجلسة الخاصة بقانون الانتخابات

  • المجتمع الدولي مطالب بالتدخل لحماية الصحفيين المصريين

  • الشرطة العراقية تعتقل مراسلاً تلفزيونياً بتهمة "كيدية"

  • مجلس النواب يهاجم وسائل اعلامية محلية لنشرها بيانا صادرا عن دائرته الاعلامية

  • هيئة الاتصالات تتوعد وسائل الاعلام بالغلق في حال المساس بـ "الرموز الوطنية والدينية"

  • قوات أمنية خاصة تعتقل مسؤول صفحة إخبارية على فيسبوك