مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > تعرض 11 صحفيا...

تعرض 11 صحفيا للاعتداء من قبل الأمن في أربيل

تعرض 11 صحافيا للاعتداء من قبل عناصر أمنية، وطالب مركز ميتروممثل مرصد الحريات الصحفية في كردستان  وزارة الداخلية في حكومة الإقليم بمعاقبة تلك العناصر، فيما أكدت الوزارة تشكيل لجنة للتحقيق في الحادث.

وقال مسؤول العلاقات في مركز ميتروللدفاع عن حقوق الصحفيين اوات علي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المركز تسلم شكوى من 12 صحافيا أكدوا فيها اعتداء عناصر تابعة لوزارة الداخلية عليهم، ومنعهم من تغطية إضراب في مستشفى الطوارئ باربيل يوم الأحد الماضي (1 تموز الماضي)"، مطالبا وزير الداخلية في حكومة الإقليم بـ"معاقبة عناصر الأمن التي اعتدت على الصحفيين".

وشدد علي على ضرورة "محاسبة المخالفين إداريا، وترك الإجراءات القانونية من شأن المحاكم"، مشيرا إلى أن "اثنين من الصحافيين قد سجلوا دعاوى قضائية".

من جهتها قالت وزارة الداخلية في بيان صدر، اليوم، إن "الوزارة تنفذ واجب الحفاظ على الأمن وسيادة القانون واحترام مهنة الصحافة"، مبينا أنه "تم تشكيل لجنة للتحقيق في الحادث".

وتعهدت الوزارة "بمحاسبة المخالفين"، مشددة على الجميع "احترام سيادة القانون".

وكان عناصر أمنية تابعين لوزارة الداخلية في إقليم كردستان اعتدوا بالضرب يوم الأحد (1 تموز الحالي)، على مجموعة من الصحافيين كانوا يغطون إضرابا عن العمل لمجموعة من الأطباء في مستشفى الطوارئ بمدينة اربيل.

ويعد مركز "ميتروللدفاع عن الصحافيين"، ومقره في السليمانية (364 كم شمال بغداد)، منظمة مستقلة هدفها الدفاع عن حقوق الصحافيين في إقليم كردستان العراق، ويمثل مرصد الحريات الصحفية JFO ومقره الرئيس في بغداد.

 

 

 

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • عصابة تهدد مراسلاً تلفزيونياً وتخط على باب شقته "مطلوب دم"

  • صحفيون: البرلمان فرض علينا ارتداء "القاط" والمركز الصحفي بلا تكييف ولا انترنت

  • عمليات البصرة: سنعتقل أي إعلامي يغطي التظاهرات "ان شاء الله"!

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • صحفيون: البرلمان فرض علينا ارتداء "القاط" والمركز الصحفي بلا تكييف ولا انترنت

  • عصابة تهدد مراسلاً تلفزيونياً وتخط على باب شقته "مطلوب دم"

  • عمليات البصرة: سنعتقل أي إعلامي يغطي التظاهرات "ان شاء الله"!