مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > برلمانيون وجهات حكومية...

برلمانيون وجهات حكومية تمنع وصول المعلومات للمجتع

يدين مرصد الحريات الصحفية الاعتداء على الاعلامين في مجلس النواب العراقي في جلسته الاستثنائية يوم أمس.

واظهرت لقطات فديومشادات كلامية بين اعضاء في مجلس النواب ونائب الرئيس خالد العطية الذي امر بأخراج الاعلاميين والصحفيين من القاعة فيما كان نواب اخرون يطالبون ببقائهم لتغطية الجلسة الاستثنائية لمناقشة التفجيرات الارهابية التي ضربت بغداد الاربعاء الماضي.

واظهرت اللقطات ذاتها التي بثت على قنوات محلية عدة حالات ضرب للأعلاميين واخراجهم بالقوة من قاعة الاجتماع من قبل عناصرحماية بعض النواب.

وكان مجلس النواب قد دعا الصحفيين لتغطية جلسته الطارئة التي عقدت بحضور ستين عضواً فقط..

مرصد الحريات الصحفية يدين بشدة تصرفات نائب رئيس البرلمان خالد العطية التي تأتي مخالفة للدستور العراقي الذي نص على ان "تكون جلسات مجلس النواب علنيةً ".

وعلى صعيد المنع ذاته، منعت مديرية صحة بابل فرق اعلامية من قنوات (الحرة) و(الرشيد) و(السومرية) وفريق عمل راديوسوا، والتي منعتهم التحقق من اعداد الجرحى والشهداء الذين قضوا في تفجيرات بابل يوم أمس الاول.

وقال حيدر البدري مراسل قناة الحرة، ان توجيهات من وزارة الصحة في بغداد منُعت صحة بابل من السماح للفرق الاعلامية والصحفيين زيارة المستشفيات.

واضاف البدري، ان تحركنا لزيارة المستشفيات جاء بعد تصريحات مسؤولين عن ان وسائل الاعلام تهول الاخبار، ولكنهم في ذات الوقت يمنعون وسائل الاعلام من الاطلاع على الحقائق.

مرصد الحريات الصحفية يدين ويستنكر بشدة التكتم على المعلومات واخفاءها، ويطالب المرصد الحكومة العراقية والبرلمان بمزيد من الشفافية والعمل على ايجاد ضمانات حقيقية تكفل للمجتمع تلقي المعلومات والاطلاع على الحقائق.

 

 

 

  • إعتقال مراسل تلفزيوني بسبب تغطيته حملة لصيانة الطرق

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • عصابة تهدد مراسلاً تلفزيونياً وتخط على باب شقته "مطلوب دم"

  • اعتقال المخطط لعملية اختطاف الصحافية الأمريكية جيل كارول

  • حفل تحريضي كبير ضد صحفيين وكتاب عراقيين بارزين

  • إعتقال مراسل تلفزيوني بسبب تغطيته حملة لصيانة الطرق

  • اطلاق لائحة سوداء بحق أعداء حرية الصحافة

  • مكافحة إرهاب كردستان يعتدون بالضرب المبرح على مدير شبكة "الجزيرة"