مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > برلمانيون وجهات حكومية...

برلمانيون وجهات حكومية تمنع وصول المعلومات للمجتع

يدين مرصد الحريات الصحفية الاعتداء على الاعلامين في مجلس النواب العراقي في جلسته الاستثنائية يوم أمس.

واظهرت لقطات فديومشادات كلامية بين اعضاء في مجلس النواب ونائب الرئيس خالد العطية الذي امر بأخراج الاعلاميين والصحفيين من القاعة فيما كان نواب اخرون يطالبون ببقائهم لتغطية الجلسة الاستثنائية لمناقشة التفجيرات الارهابية التي ضربت بغداد الاربعاء الماضي.

واظهرت اللقطات ذاتها التي بثت على قنوات محلية عدة حالات ضرب للأعلاميين واخراجهم بالقوة من قاعة الاجتماع من قبل عناصرحماية بعض النواب.

وكان مجلس النواب قد دعا الصحفيين لتغطية جلسته الطارئة التي عقدت بحضور ستين عضواً فقط..

مرصد الحريات الصحفية يدين بشدة تصرفات نائب رئيس البرلمان خالد العطية التي تأتي مخالفة للدستور العراقي الذي نص على ان "تكون جلسات مجلس النواب علنيةً ".

وعلى صعيد المنع ذاته، منعت مديرية صحة بابل فرق اعلامية من قنوات (الحرة) و(الرشيد) و(السومرية) وفريق عمل راديوسوا، والتي منعتهم التحقق من اعداد الجرحى والشهداء الذين قضوا في تفجيرات بابل يوم أمس الاول.

وقال حيدر البدري مراسل قناة الحرة، ان توجيهات من وزارة الصحة في بغداد منُعت صحة بابل من السماح للفرق الاعلامية والصحفيين زيارة المستشفيات.

واضاف البدري، ان تحركنا لزيارة المستشفيات جاء بعد تصريحات مسؤولين عن ان وسائل الاعلام تهول الاخبار، ولكنهم في ذات الوقت يمنعون وسائل الاعلام من الاطلاع على الحقائق.

مرصد الحريات الصحفية يدين ويستنكر بشدة التكتم على المعلومات واخفاءها، ويطالب المرصد الحكومة العراقية والبرلمان بمزيد من الشفافية والعمل على ايجاد ضمانات حقيقية تكفل للمجتمع تلقي المعلومات والاطلاع على الحقائق.

 

 

 

  • مرصد الحريات الصحفية يرد على بيان وزارة الداخلية العر اقية

  • مراقبة و منع الفضائيات من بث صور الدم والقتل والرعب

  • قاض بريطاني : مقتل الصحفي تيري لويد في العراق "غير قانوني"

  • مسؤول حكومي يستولي على اذاعة ويطرد العاملين فيها

  • قوة عسكرية تهاجم فريق تلفزيوني وتعتدي عليه بالضرب

  • حكومة الديوانية تلاحق صحفيين ومدونين على خلفية تغطيات صحفية

  • مقتل مراسلة تلفزيونية واصابة مصورها بجروح خطيرة

  • فريق برنامج كوميدي يتعرض لـ"الإبتزاز والتهديد المسلح" من جماعة عشائرية