مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > القضاء الاسباني يعاود...

القضاء الاسباني يعاود التحقيق في مقتل مصور اسباني في العراق

امرت المحكمة العليا الاسبانية امس باعادة التحقيق في مقتل المصور التلفزيوني الاسباني خوسي كوسو في فندق فلسطين ببغداد في 2003 اثر اصابته بقذيفة امريكية، وفق ما علم من مصدر قضائي.

والغت المحكمة بطلب من اسرة المصور، قرار قاضي التحقيق سانتياغو بيدراز الذي كان قرر في العاشر من آذار (مارس) حفظ القضية مشيرا الي انه اخذ بوجهة نظر رؤسائه.


وبحسب المحكمة العليا فان القضاء الاسباني ملك بالتأكيد صلاحية التحقيق اخذا بمبدأ القضاء الكوني الذي اقرته المحكمة الدستورية الاسبانية في 5 تشرين الاول (اكتوبر) 2005 حين يتعلق الامر بقضايا ابادة او جرائم ضد الانسانية مرتكبة خارج اسبانيا.

وعلاوة علي المصور الاسباني الذي كان يعمل لحساب قناة التلفزيون الاسبانية الخاصة تيليشينكو قتل في الحادث ذاته المصور التلفزيوني الاوكراني تاراس بروتسيوك العامل لفائدة وكالة رويترز وذلك في الثامن من نيسان (ابريل) 2003.

وفي محضر الجلسة الذي اعلن فيه حفظ القضية كتب القاضي بيدراز ان وفاة خوسي كوسو لم تنجم عن عمل متعمد بقصد التسبب في قتل مدنيين محميين مضيفا ان الامر يتعلق بعمل حربي ضد عدو ظاهر تم تحديده بشكل خاطيء.


وألغي قاضي التحقيق حينها بطاقة توقيف دولية التي كان اصدرها في 19 تشرين الاول (اكتوبر) 2005 بتهمة الاغتيال و جريمة ضد المجتمع الدولي ضد العريف توماس غيبسون والنقيب فيليب ولفورد واللفتنانت كولونيل فليب دي كامب المسؤولين عن دبابة (ابرامز ام 1) التي اطلقت القذيفة علي الفندق حيث كان يوجد القتيلان.

 

 

 

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • عصابة تهدد مراسلاً تلفزيونياً وتخط على باب شقته "مطلوب دم"

  • صحفيون: البرلمان فرض علينا ارتداء "القاط" والمركز الصحفي بلا تكييف ولا انترنت

  • نجاة مراسلي قناتي بغداد والإتجاه الفضائيتين في النجف من محاولة إعتداء .

  • اطلاق لائحة سوداء بحق أعداء حرية الصحافة

  • مكافحة إرهاب كردستان يعتدون بالضرب المبرح على مدير شبكة "الجزيرة"

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • صحفيون: البرلمان فرض علينا ارتداء "القاط" والمركز الصحفي بلا تكييف ولا انترنت