مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > السلطات الأمنية تبقي...

السلطات الأمنية تبقي على صحفي في السجن منذ العام الماضي

يطالب مرصد الحريات الصحفية السلطات الامنية والحكومة العراقية بتنفيذ قرار مجلس القضاء الاعلى واطلاق سراح رئيس تحرير صحيفة "الشاهد المستقل" بعد ان اكمل مدة حكمه في السجن منذ العام الماضي.
ويقول الأوسي،لمرصد الحريات الصحفية، خلال زيارة له في سجنه ببغداد، ان القضاء العراقي حكم عليه بالسجن لمدة عام،بسبب عدة مقالات كتبها عن الوضع السياسي في العراق وكان ابرزها مقالة انتقاد لمساعدين ومستشارين رئيس الوزراء العراقي.

ويضيف الأوسي، ان جميع المقالات بكل محتواها تكلمت عن ما يدور في العراق من اوضاع سياسية، و"لم تكن مقالتي فيها اي من اسرار الدولة كما يدعون".

وكانت عائلة الأوسي قد ابلغت، مرصد الحريات الصحفية،في 13 نيسان من العام الماضي  عن اعتقال ابنها بعد مداهمة منزله في منطقة الكرخ وسط بغداد وقامت بمصادرة حاسوبه الشخصي.

وسعد الأوسي هومن الصحفيين البارزين في العراق ومعروف بانتقاداته اللاذعة للفساد الاداري والمالي، ويرأس تحرير صحيفة الشاهد المستقل منذ عام 2004 وهي صحيفة اسبوعية.

وكانت قوات حكومية داهمت مقر صحيفة الشاهد المستقل الاسبوعية وسط بغداد في 5 فبراير/ شباط  من العام الماضي وصادرت اجهزة حاسوب واخرجت العاملين فيها بالقوة واغلقت مقر الصحيفة.

مرصد الحريات الصحفية يطالب مجلس القضاء الاعلى بتحمل مسؤولياته تجاه تنفيذ القوانين في البلاد، ويدعوالمرصد الى اطلاق سراح الزميل الأوسي فوراً بعد ان  أكمل مدة حكمه لعام واحد بسبب مقالات رأي نشرها في وسائل الاعلام العراقية.

 

 

 

  • دعوة لقادة التيار الصدري لسحب جماهيرهم المحتجة من امام قناة تلفزيونية

  • مدير مستشفى يحتجز فريقا تلفزيونيا في مركز أمني

  • بيان الاتحاد الدولي للصحفيين دعوة جادة للتغيير في نقابة الصحفيين العراقيين

  • مقتل مصور وكالة الأسوشيتد برس التلفزيونية في الموصل

  • دعوة لقادة التيار الصدري لسحب جماهيرهم المحتجة من امام قناة تلفزيونية

  •  الامن الوطني يعتقل مراسلاً صحفياً بارزاً في مدينة النجف

  • مدير مستشفى يحتجز فريقا تلفزيونيا في مركز أمني

  • شرطة الموصل تحتجز فريقا تلفزيونيا بأمر من المحافظ