مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > اتهامات لصحفيي كربلاء...

اتهامات لصحفيي كربلاء بزعزعة النظام

تهجم نائب رئيس مجلس محافظة كربلاء على صحفيين واعلاميين خلال تغطيتهم لتظاهرة نظمها حراس ليليون في المدينة صباح اليوم.

وكان نصيف جاسم الخطابي نائب رئيس مجلس محافظة كربلاء اتهم اثناء وجود الصحفيين لتغطية تظاهرة للحراس الليليين في كربلاء للمطالبة بتسلم رواتبهم، الفرق الاعلامية والصحفيين بأنهم يحرضون ضد استقرار المحافظة وانهم من حرض الحراس الليليين بأقامة هذه التظاهرة.

والصحفيون والاعلاميون الذين كانوا يغطون التظاهرة يمثلون القنوات الفضائية، الحرية وبلادي والفيحاء والبغدادية والغدير.

وتقول مراسلة قناة الفيحاء في كربلاء سمر العلي، ان نائب رئس مجلس المحافظة ابلغ المتظاهرين ان على الاعلاميين والصحفيين ان لايقوموا بتغطية التجمعات اوالمظاهرات وان يقدروا وضع البلد في الفترة الحالية.

واضافت العلي، انها تستغرب ردة فعل السياسيين ضد الصحفيين "وعادة مايعتبرون الصحفي نداً لهم"، وتوضح ان على السياسيين ان يتفهموا دور الاعلام والصحافة بشكل صحيح كسلطة رابعة.
فيما تقول مراسلة قناة الحرية علياء الكناني، ان نصيف تهجم بشكل غير مبرر علينا، "عادا حضورنا لتغطية المظاهرة انه كان دون دعوة رسمية ".

وتضيف الكناني، ان نصيف اتهمنا بأثارة الفتن وزعزعة النظام بسبب تغطيتنا الصحفية، وهذا مايعد انتهاكاً خطيراً بحق الصحفيين الذين يعملون من اجل نقل الحقائق للمجتمع والمسؤولين.

مرصد الحريات الصحفية يرفض اتهامات نائب رئيس مجلس محافظة كربلاء للصحفيين "بزعزعة النظام"، ويدعوه لتفهم اوسع لعمل الاعلام الذي كفله الدستور العراقي والنصوص الدولية.

 

 

 

  • محافظ الديوانية يهاجم صحفيين ومؤسسات إعلامية بسبب تغطيات "سوء الخدمات"

  • دعوة لقادة التيار الصدري لسحب جماهيرهم المحتجة من امام قناة تلفزيونية

  • مدير مستشفى يحتجز فريقا تلفزيونيا في مركز أمني

  • الخارجية العراقية تتجاوز اللياقة في مواجهة الصحفيين

  • محافظ الديوانية يهاجم صحفيين ومؤسسات إعلامية بسبب تغطيات "سوء الخدمات"

  • دعوة لقادة التيار الصدري لسحب جماهيرهم المحتجة من امام قناة تلفزيونية

  •  الامن الوطني يعتقل مراسلاً صحفياً بارزاً في مدينة النجف

  • مدير مستشفى يحتجز فريقا تلفزيونيا في مركز أمني