مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > قضايا ومقالات > اتحاد قادة الاعلام...

اتحاد قادة الاعلام الحكومي

تعكف مجموعة من الشخصيات الاعلامية البارزة والتي تعمل في الوسط الاعلامي بالوزارات العراقية المختلفة تعكف على التجمع من خلال اتحاد قادة الاعلام الحكومي والذي ينصب دوره في جمع عموم الشخصيات الاعلامية من كلا الجنسين في تجمع واحد يكرس الوحدة والالفة الوطنية ونبذ التفرقة الحزبية والمذهبية والقومية والتمسك بالمشتركات الوطنية فقط وحث الحكومة القادمة على اختيار المسؤولين الاعلاميين ذوي الخبرة والاختصاص وانتمائهم الى النقابة والمؤسسات التربوية الاكادمية في مجال الصحافة والاعلام.


عدد كبير من المسؤولين الاعلاميين اختارو الزميل امير علي الحسون الاعلامي العراقي المستقل والمعروف في المجال الصحفي والتلفزييوني وهويشغل منصب المستشار الاعلامي لامانة بغداد رئيسا لهذا الاتحاد الذي ينبثق تحت مظلة نقابة الصحفيين العراقيين.


ويرغب الاتحاد المطالبة بحقوق هذه الفئة في الجوانب الادارية والمالية كافة وعدم زجها بشخصنة الوزير وحزبه بقدر مايستثمر دوره الاعلامي في خدمة العراق الديمقراطي وبحس وطني غير مؤدلج للاحزاب وشخص الوزير وان يكون الاعلام الوزاراتي وسيلة من وسائل خدمة المواطن والوطن وتعزيز العلاقة بينه وبين الوزارة بما يظمن الافادة الفعلية لدور تلك الوزارة في خدمة المواطن.


ويظم هذا الاتحاد عدد كبير من اهم الشخصيات الاعلامية من كلا الجنسين والذي حدد في بيانه التأسيسي مجموعة مطالب للحكومة القادمة ملامح المكاتب والدوائر الاعلامية في الوزارات ومؤسسات الدولة اهمها ان يكون مستقلا واكادميا في الخبرة والشهادة والاختصاص.

 

 

 

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • عصابة تهدد مراسلاً تلفزيونياً وتخط على باب شقته "مطلوب دم"

  • صحفيون: البرلمان فرض علينا ارتداء "القاط" والمركز الصحفي بلا تكييف ولا انترنت

  • عمليات البصرة: سنعتقل أي إعلامي يغطي التظاهرات "ان شاء الله"!

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • صحفيون: البرلمان فرض علينا ارتداء "القاط" والمركز الصحفي بلا تكييف ولا انترنت

  • عصابة تهدد مراسلاً تلفزيونياً وتخط على باب شقته "مطلوب دم"

  • عمليات البصرة: سنعتقل أي إعلامي يغطي التظاهرات "ان شاء الله"!