مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > إستهداف منزل صحفي...

إستهداف منزل صحفي بقتبلة يدوية في بغداد

يدين مرصد الحريات الصحفية الإعتداء الذي تعرض له منزل صحفي عراقي في مدينة الكاظمية بجانب الكرخ من بغداد ليل أمس الاحد.
وقال علاء محسن العكيلي رئيس تحرير وكالة الانباء العراقية الدولية، لمرصد الحريات الصحفية, إنه كان عائدا الى منزله بحي الضباط في مدينة الكاظمية عند الساعة الحادية عشرة ليلا إثر لقاء صحفي مع عدد من الاعلاميين ,وبعد أن ركن سيارته الخاصة في مرآب المنزل ودخوله الى الصالة الداخلية سمع دوي إنفجار هائل إهتزت له أركان الدار ,حيث أسرعنا الى المرآب لنكتشف وجود إنفجار سببه كما نعتقد إلقاء قنبلة يدوية.

محسن أضاف، لمرصد الحريات الصحفية, إن الحادث تسبب بأضرار بالغة في داره, وإصابة إبنته الكبرى ميلاد البالغة من العمر إثنا عشر عاما , وحسين البالغ من العمر ستة اعوام ,وذو الفقار البالغ من العمر خمسة اعوام,إضافة الى زوجته بجروح بأيديهم وأرجلهم نتيجة تطاير زجاج النوافذ حيث نقلوا الى مستشفى الكاظمية لتلقي العلاج وهم يتعافون تدريجيا من تلك الإصابات ,لكنه نقلهم صباح اليوم الإثنين للعلاج على نفقته الخاصة.

محسن أشار، لمرصد الحريات الصحفية, إنه لايتهم جهة ما بالتسبب في هذا الإعتداء ,وترك الأمر للشرطة الإتحادية التي وصلت المكان فورا وأجرت تحقيقات وأخذت عينات من موضع التفجير وهي تواصل تحقيقاتها في هذا الشأن.

ويرأس علاء محسن البالغ من العمر ستة وأربعين عاما وكالة الانباء العراقية الدولية التي تبث من عام كامل في بغداد وهي وكالة إخبارية سياسية عامة.
مرصد الحريات الصحفية يعبر عن أسفه لما حصل للزميل علاء محسن والأذى الذي أصاب زوجته وأطفاله,وفي ذات الوقت فإن مرصد الحريات الصحفية يطالب قيادة الشرطة الإتحادية الاسراع في تحقيقاتها لمعرفة الجناة ومعاقبتهم ورد الذين يحاولون إستهداف الصحفيين من حين لآخر ودون رادع حقيقي.

 

 

 

  • نجاة مراسل حربي من اصابة مميتة في الموصل  

  • اعتداء بالضرب يفقد صحفيا وعيه شمال العراق

  • اصابة موفد قناة الحرة عراق و مصوره في الموصل

  • مرصد الحريات الصحفية يدين احتجاز مراسل الحرة

  • اصابة موفد قناة الحرة عراق و مصوره في الموصل

  • اعتداء بالضرب يفقد صحفيا وعيه شمال العراق

  • نجاة مراسل حربي من اصابة مميتة في الموصل  

  • القوات الامنية تفرق تظاهرة للصحفيين بالرصاص الحي