مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > أحتجاز مصور ومصادرة...

أحتجاز مصور ومصادرة معداته الصحفية

يدين مرصد الحريات الصحفية عملية الاحتجاز التي تعرض لها مصور ومراسل صحيفة الانبار  في مدينة الرمادي صباح اليوم بعد ان كان يغطي تفجيرات  وقعت هناك.

وقال ممثل مرصد الحريات الصحفية في مدينة الانبار، ان مراسل ومصور صحيفة الانبار اليوم صدام مهدي اعتقل من قبل قوة امنية تتبع لشؤون الداخلية إثناء تغطيته  أثار تفجير سيارة مفخخة  استهدفت مجمع الحكومة المحلية وسط الرمادي.

وبعد ساعة على احتجازه أبلغ صدام مهدي مرصد الحريات الصحفية بنبأ اطلاق سراحه، الا ان معداته صودرت من قبل الشرطة بعد أن غادر  مركز الاحتجاز الامني الذي امضى فيه ساعة تقريباً.

واوضح مهدي، بأنه وعندما كان يصور الانفجار الذي خلفته السيارة المفخخة فوجئ بعناصر الامن يسحبونه بقوة وكان يسمع اوامر من الضباط المسؤولين عنهم بضرورة اعتقاله.

واضاف، ان نائب رئيس مجلس المحافظة سعدون عبد شعلان هومن  اتصل بالاجهزة الامنية وساعدني في هذه القضية.

مرصد الحريات الصحفية يدعوالاجهزة الامنية الى الاحتكام الى القوانين والدستور العراقي وعدم خرقها واحترام المبادئ العالمية لحقوق الانسان والكف عن التصرف الكيفي الذي يعكس صورة سلبية لاجهزة لا تلتزم القانون، ويدعوالمرصد حكومة الانبار المحلية الى وضع حد لهذه التجاوزات ضد الصحفيين والمصورين الميدانيين.

 

 

 

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • عصابة تهدد مراسلاً تلفزيونياً وتخط على باب شقته "مطلوب دم"

  • صحفيون: البرلمان فرض علينا ارتداء "القاط" والمركز الصحفي بلا تكييف ولا انترنت

  • نجاة مراسلي قناتي بغداد والإتجاه الفضائيتين في النجف من محاولة إعتداء .

  • اطلاق لائحة سوداء بحق أعداء حرية الصحافة

  • مكافحة إرهاب كردستان يعتدون بالضرب المبرح على مدير شبكة "الجزيرة"

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • صحفيون: البرلمان فرض علينا ارتداء "القاط" والمركز الصحفي بلا تكييف ولا انترنت